افتراضي فقه الصلاة " مكروهاتها و مبطلاتها "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

افتراضي فقه الصلاة " مكروهاتها و مبطلاتها "

مُساهمة  nabil toussi في الثلاثاء أبريل 21, 2009 10:36 am

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام علي المبعوث رحمة للعالمين محمد بن عبد الله النبي الامين,
ثم اما بعد,
ان شاء الله اليوم اخر درس في فقه الصلاة و هو عن مكروهات الصلاة و مبطلاتها...
بسم الله

اولا ::مكروهات الصلاة :

*الالتفات بالرأس او البصر الا من حاجة..

*رفع البصر للسماء..

*رفع اليدين بعد الرفع من الركوع علي هيئة الدعاء عند قول " ربنا و لك الحمد "

*العبث و كل ما يشغل عن الصلاة و يذهب خشوعها كالعبث باللحية او الثياب او النظر الي زخرفة السجادة او النظر الي الجدران و نحو ذلك...

*مسح الحصي اكثر من مرة من موضع السجود...

*تشبيك الاصابع ..

*الصلاة بحضرة الطعام..

*الجلوس علي الارض و افتراش الذراعين..

*السدل و تغطية جزء من الوجه كاللثام..

*الصلاة عند مغالبة النوم..

*اسبال اليدين وعدم وضعهما على الصدر...

*العجلة وعدم الطمأنينه...

*ترك رفع اليدين عند التحريم والركوع والرفع منه...


ثانيا : مبطلات الصلاة :

* الكلام العمد مع الذكر والعلم، أما الناسي والجاهل فلا تبطل صلاته بذلك.

* الضحك.

* الأكل.

* الشرب.

* انكشاف العورة.

* الانحراف الكثير عن جهة القبلة.

* العبث الكثير المتوالي في الصلاة.

* انتقاض الطهارة.

_________________
مدير المنتدى : نبيل توسي

nabil toussi
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 113
نقاط : 6088
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/04/2009
الموقع : toussi.topicsolutions.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ltc-guelmim.3oloum.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حكمها وحكمتها وفضلها

مُساهمة  nabil toussi في الثلاثاء أبريل 21, 2009 11:57 am

حكمها وحكمتها وفضلها
أ – حكم الصلاة :
الصلاة فريضة الله على كل مؤمن ، إذ أمر الله تعالى بها في غير ما آية من كتابه، قال الله تعالى: ( فأقيموا الصلاة إن الصلاة كانت على المؤمنين كتاباً موقوتاً ). وقال تعالى: ( حافظوا على الصلوات والصلاة الوسطى ) وجعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم القاعدة الثانية من قواعد الإسلام الخمس فقال : ( بُني الإسلام على خمس شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة وإيتاء الزكاة، وحج البيت وصوم رمضان ) رواه البخاري .


ب – حكمتها :

من الحكمة في شرعية الصلاة أنها تطهر النفس وتزكيها، وتؤهل العبد لمناجاة الله تعالى في الدنيا ومجاورته في الدار الآخرة، كما أنها تنهى صاحبها عن الفحشاء والمنكر، قال تعالى : ( وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ) .



ج‍ - فضلها :

يكفي في بيان فضيلة الصلاة، وعظم شأنها، قراءة الأحاديث التالية :

1- قوله عليه الصلاة والسلام : ( رأس الأمر الإسلام، وعموده الصلاة، وذروة سنامه الجهاد في سبيل الله ) رواه مسلم .

2- قوله عليه الصلاة والسلام : ( بين الرجل وبين الكفر ترك الصلاة ) رواه مسلم .

3- قوله صلى الله عليه وسلم : ( أمرت أن أقاتل الناس حتى يشهدوا أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله، ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة، فإذا فعلوا ذلك عصموا مني دمائهم وأموالهم إلا بحق الإسلام وحسابهم على الله عز وجل ) رواه البخاري ومسلم .

4- قوله عليه الصلاة والسلام : عندما سئل أي الأعمال أفضل؟ فقال : ( الصلاة لوقتها ) رواه مسلم .

5- قوله صلى الله عليه وسلم : ( مثل الصلوات الخمس كمثل نهر عذب غمر بباب أحدكم يقتحم فيه كل يوم خمس مرات، فما ترون ذلك يُبقي من ردنه ؟ . قالوا : لا شيء . قال : فإن الصلوات الخمس تُذهب الذنوب كما يُذهب الماء الدرن ) رواه مسلم .

قوله صلى الله عليه وسلم : ( ما من امرئٍ مسلم تحضره صلاة مكتوبة فيحسن وضوءها وخشوعها وركوعها إلا كانت كفارة لما قبلها من الذنوب، ما لم تؤتَ كبيرة، وذلك الدهر كله ) رواه مسلم .
يتبع ان شاء الله...

_________________
مدير المنتدى : نبيل توسي

nabil toussi
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 113
نقاط : 6088
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/04/2009
الموقع : toussi.topicsolutions.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ltc-guelmim.3oloum.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

فروض الصلاة

مُساهمة  nabil toussi في الثلاثاء أبريل 21, 2009 12:01 pm

فروضها

فروض الصلاة هي :

القيام للفريضة للقادر عليه، فلا تصح الفريضة من جلوس للقادر على القيام، لقوله تعالى : ( وقوموا لله قانتين ) . وقول الرسول صلى الله عليه وسلم لعمران بن حصين : ( صل قائماً فإن لم تستطع فقاعداً فإن لم تستطع فعلى جنب ) رواه البخاري .

النية، وهي عزم القلب على أداء الصلاة المعينة لقوله صلى الله عليه وسلم : (إنما الأعمال بالنيات) .

تكبيرة الإحرام بلفظ : الله أكبر ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ( مفتاح الصلاة الطهور ، وتحريمها التكبير ، وتحليلها التسليم ) رواه أبو داود والترمذي .

قراءة الفاتحة لقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا صلاة لمن لم يقرأ بفاتحة الكتاب ) رواه البخاري .

الركوع .

الرفع منه ، لقوله عليه الصلاة والسلام للمسيء صلاته : ( ثم اركع حتى تطمئن راكعاً ، ثم ارفع حتى تعتدل قائماً ) رواه البخاري .

السجود .

الرفع منه ، لقوله صلى الله عليه وسلم للمسيء صلاته : ( ثم اسجد حتى تطمئن ساجداً ، ثم ارفع حتى تطمئن جالساً ) . ولقوله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا اركعوا واسجدوا ) .

الطمأنينة في الركوع والسجود والقيام والجلوس ، لقوله صلى الله عليه وسلم للمسيء صلاته : حتى تطمئن ذكر له ذلك في الركوع والسجود والجلوس وذكر له الاعتدال في القيام .

وحقيقة الطمأنينة : أن يمكث الراكع والساجد والجالس أو القائم بعد استقرار أعضائه زمناً بقدر ما يقول ( سبحان ربي العظيم ) مرة واحدة ، وما زاد على هذا القدر فهو سنة .

السلام .

الجلوس للسلام ، فلا يخرج من الصلاة بغير سلام ، ولا يسلم إلا وهو جالس لقوله عليه الصلاة والسلام : ( وتحليلها التسليم ) .

الترتيب بين الأركان ، فلا يقرأ الفاتحة قبل تكبيرة الإحرام ، ولا يسجد قبل أن يركع ، إذ هيئة الصلاة حفظت عن الرسول صلى الله عليه وسلم ، وعلمها الصحابة رضوان الله عنهم وقال صلى الله عليه وسلم : ( صلوا كما رأيتموني أصلي ) رواه البخاري . فلا يجوز تقديم متأخر فيها ، ولا تأخير متقدم وإلا بطلت الصلاة


_________________
مدير المنتدى : نبيل توسي

nabil toussi
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 113
نقاط : 6088
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 01/04/2009
الموقع : toussi.topicsolutions.net

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ltc-guelmim.3oloum.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى